الدكتوراه بامتياز للباحث اليمني بشير الحمودي من جامعة اسيوط           وفاة نجل الطبيب اليمني الفرزعي متأثرا بجروحه فيما لا يزال مصير والده مجهولا          600 ألف سلة غذائية تلقى مصيرا مجهولا في تعز،واللجنة الفرعية التي يسيطر عليها الناصري تحاول الهروب إلى الأمام باختلاق فبركات عن المحافظ والجيش           وزير التربية والتعليم ينجح في توفير تمويل لإعادة بث القناة التعليمية من عدن          عاااجل السعودية تتدخل لاخماد تمرد جديد في احد المحافظات الجنوبية          نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي           اذا صح هذا الخبر فإن المخلوع صالح سيعود لحكم اليمن وعبد الملك الحوثي هو الخاسر الأكبر          مفاجأة.. مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز يستجيب لمراسل قناة الجزيرة "تفاصيل"          هذا هو الخبر الصادم والمزلزل للمجلس الانتقالي لكنه اسعد وأروع خبر يتلقاه هادي منذ إطاحته بالمحافظين الثلاثة          دبي.. أهدى شقيقته سيارة بقيمة 1.8 مليون درهم.. ثم فاجأها بحقيقة صادمة! (فيديو)          الريال السعودي والعملات الأجنبية ترتفع مجدداً مقابل الريال اليمني (أسعار الصرف اليوم الإثنين 19/يونيو/2017م)          ليس الزبيدي ولا علي سالم البيض ..هذا هو الرجل القوي الذي سيحكم الجنوب          شاهد فلكي يمني بارز يفجر مفاجأة .. ترقبوا الخميس المقبل سيكون "بداية الظلم"!          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          مشاهد جريئة في مسلسل سعودي .. ووزارة الثقافة تطالب القناة التي تعرضه بالتوقف على الفور .. شاهد الصور          الامارات تتلقى صفعة مدوية جنوب اليمن!
اتذكر يوم 21 فبراير !!!
المصدر:  أ/ محمد عبدالواحد الدعام        22/2/2017  

 

 

 

 

 

 

يوم انتخاب الرئيس عبدربه منصور هادي كان يوما مميزا اجتمع فيه كل اليمنيين بفرحة عارمة حول صناديق الاقتراع .

وكان الجميع يحدوه الأمل في انتهاء الصراع وبداية ولادة تاريخ ديمقراطية حقيقية في اليمن، وبداية دوران عجلة التغيير.

وقد تحمل الرئيس عبئا كبيرا في تلك المرحلة واستطاع ان يعمل على انجاح مؤتمر الحوار الوطني رغم التحديات، والاتفاق حول مخرجاته التي تعتبر حلولا عادلة لكل الاطراف ولكل اليمنيين.

ولكن الانقلابيين سعوا لتدمير كل ما كان يحلم به اليمنيين لا نه يخالف مصالحهم، ويحطم صخرة سطوتهم.

واستغل الانقلابيون الظروف التي كانت تمر بها البلاد والانقسامات في المجتمع اليمني وما خلفته من احداث ثورة 2011 وما اورثته الحزبية من تمييع للقبيلة و تميعها بين القبائل، وعدم وجود النكف القبلي الذي كان حصنا حصينا امام اي اعتداءات على احد من افراد القبيلة او مشايخها.

ونتج عن ذلك ان تساقطت كل القبائل اليمنية القحطانية واصبحت تحت رحمة الحوثيين الذي اتوا بالمذهب الاثنى عشري من بلاد اجدادهم فارس وتلقوا الدعم الايراني للسيطرة على اليمن.

وتحمل الرئيس الكثير من المعاناة وما قامت به المعسكرات من خيانة للبلاد وخيانة القسم العسكري وسلموا البلاد للحوثيين الذين فجروا بيوت المشايخ والمساجد ودور القرآن ومنازل المواطنين الذين عارضوهم

وادخلوا اليمن في مأساة كبيرة وانهيار اقتصادي وارجعوا اليمن الى الوراء.

ولكن استطاع الرئيس أن يخرج من المأزق والحصار الذي اطبقه الانقلابيون عليه     واستطاع الوصول الي عدن وقاوم بشدة ومن ثم استنجد  بإخواننا في دول الجوار لإنقاذ اليمن من سيطرة عملاء ايران علي البلاد بعد ان قصفة قوى التمرد قصر المعاشيق بعدن بالطيران الحربي  ومن ثم جاءت  عاصفة الحزم من ملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله والتي اعادة الامل في بقاء بلادنا  ضمن المشروع العربي  وقطعت يد ايران في اليمن ولن ننسي هذه المواقف للأشقاء في الملكة العربية السعودية  والامارات  والكويت وقطر والبحرين الذي ارسل  ملكها حفظه الله ابنائه ناصر وخالد الي مأرب للوقوف مع اخوانهم في مواجهة المشروع الفارسي الآثم

ولهم الشكر علي ذلك ولن ننسي شهداء المملكة العربية السعودية  والامارات وكل الدول في معركة المصير العربي .

ولنن ننسى في مناسبة تولي فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي القائد الاعلى للقوات المسلحة  الشكر الكبير علي ما تحمله من اجل اليمن من مشاق من اجل ابقاء اليمن في الحضن العربي الذي لن نحيد عنه بإذن الله .

محمد عبدالواحد الدعام

وكيل اول محافظة اب

 

 

 


  مواضيع متعلقة

جامعات الرمق الأخير

نجومٌ في العاصفة.. روضة الجيزاني.. رائدة الأدب والإعلام العربي

إذاعة صنعاء مسيرة تتجدد !!!  بقلم  أ. صلاح علي القادري

ثورات الربيع وأسباب اﻹنتكاسة (1)

ًًحلب وجع لا ينتهي " تقاسيم"

باسندوه : قدوة المسؤولية ورجل المدنية والتوافق

نكف من طراز جديد

قراءة في تقرير منظمة مواطنة "فصول من جحيم"

تفكيك خريطة كيري اليمنية!

عن الإسلام السياسي

اليمن والمبادرات الدولية

الموقف من الخارطة

شر خلف (ولد الشيخ ) ، لشر سلف (بن عمر )

أصل الجمرة

المنطقة الرمادية !

الدخلاء!

نوبل بلا أدب ولا نقد

إلى المحايدين ونشطاء الغفلة !

رسالة أب الي إبنته شردته الحرب ومنعته من حضور زفاف إبنته

التنظيم الدولي الإيراني في مجلس حقوق الإنسان